جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

جامعة أم القرى - إدارة الاستثمار

أصبح الاستثمار هدفاً أساسياً ومطلوباً لأية منظمة حكومية تعمل على تحقيق رؤية المملكة 2030، ويُعد الاستثمار ذا أهمية كبيرة بالنسبة لتنويع مصادر الدخل وتطوير المرفقات والمنشآت بشكل فعال وملفت، وذلك لأنه يسهم في زيادة الإيرادات، وتدعيم الموارد الذاتية، وتوفير الكثير من المتطلبات التي تتعلق بتشغيل وتطوير المنظمة، فلا شك أن الاعتناء بتطوير الاستثمار له آثار اقتصادية مباشرة لبلوغ الجامعة مصاف الجامعات المتقدمة عالمياً.

وقال الدكتور بافيل: "نسعى إلى تطوير الجوانب الاستثمارية للجامعة بما يتوافق مع خطة التحول الوطني 2020 ، ورؤية 2030 ، بصفتها ذات أهمية كبيرة لتنويع مصادر الدخل وتطوير المرافق والمنشآت بشكل فعَّال"، منوهًا بدعم ومؤازرة معالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد آل الشيخ، الذي شدد على أهمية دراسة وضع الفرص الاستثمارية في الجوانب التي تحتاجها الكليات ومرافق الجامعة المختلفة، وطرحها أمام المستثمرين، لتنويع مصادر دخل الجامعة.

وبين المشرف العام على إدارة الاستثمار، أنهم يسعون إلى التميز في تحقيق أفضل الاستثمارات بأقل قدر من المخاطر، والحرص على تنمية الموارد الاستثمارية للجامعة وفق أفضل الممارسات المحلية والدولية.

الخريطة الحرارية للفرص الاستثمارية، التي تمكن المستثمر من معرفة جميع البيانات المتعلقة بالموقع الاستثماري المطروح للمنافسة، من حيث الكثافة البشرية ونسبة أعداد الطلبة، بالإضافة إلى وجود قاعدة معلوماتية تسهل إجراءات الحصول على البيانات الاستثمارية للمواقع، ووضع مؤشرات الأداء والجودة.

والجدير بالذكر، أن إدارة الاستثمار أنشئت بقرار من معالي مدير الجامعة عام 1439هـ، لتكون متمكنة وقادرة على إدارة الاستثمار بما يسهم في زيادة الإيرادات من خلال تطوير واستثمار المواقع التابعة للجامعة، وبحث ومناقشة الفرص الاستثمارية المبتكرة، واستقطاب فرص استثمارية واعدة، كما تعمل الإدارة مع كافة الأذرع الاستثمارية داخل الجامعة، في إطار خطة استراتيجية شاملة تراعي أولويات خططها ورؤيتها.

ويمكن للمهتمين الاطلاع على المواقع الاستثمارية المقترحة من خلال زيارة الرابط المخصص لذلك:

فضلاً: اضغط هنا